الأخبارقلاب الرئيسيةوكالات الأنباء

تحديد الجهات المسؤولة عن 3 هجمات كيمياوية أخرى بسوريا قريباً

أعلنت رئيسة اللجنة المشتركة للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا فيرجينيا غامبا، أن التحقيق سيعلن قبل نهاية الشهر المقبل، الجهات المسؤولة عن ثلاث هجمات كيمياوية أخرى.

وقالت غامبا إن اللجنة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية للتحقيق في استخدام مواد كيمياوية لأهداف عسكرية في سوريا، ستواصل العمل على تحديد المسؤولين عن ثلاث هجمات أخرى وتنتظر نتائج الفحوص في الحوادث الثلاثة التي وقعت في “كفرزيتا” بمحافظة حماة في 18 نيسان 2014، وفي “قميناس” في 16 آذار 2015، وفي “بنش” في 23 آذار 2015 بمحافظة إدلب.

وأكدت رئيسة الآلية (اللجنة) المشتركة للتحقيق: “مهمتنا تنتهي في 23 أيلول، وسنعرض نتائج التحقيق في الحوادث الثلاثة قبل 23 سبتمبر”، مشيرة إلى أن اللجنة الدولية لن تواصل عملها في التحقيق في ثلاث حالات أخرى بسبب عدم توفر المعلومات بشأنها.

تجدر الإشارة إلى أن الآلية (اللجنة) المشتركة للتحقيق قدمت الأسبوع الماضي تقريرا حول التحقيق في 9 حوادث، حمل القوات الحكومية المسؤولية عن هجومين باستخدام مواد كيمياوية (في تلمنس 21 نيسان 2014 وفي سرمين 16 آذار 2015)، وحمل مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي المسؤولية عن الهجوم الثالث (في مارع في 21 آب 2015).

وناقش مجلس الأمن الدولي الثلاثاء هذا التقرير، وأكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، أن التقرير غير كاف لتحميل دمشق المسؤولية عن الهجومين.

1 / 9 / 2016

تنزيل (2)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق