بوابة التحالفقلاب الرئيسيةنشاطات

كلمة مسد /مجلس سوريا الديمقراطية / في تشييع الشهداء

12833227_228406277506455_1634946100_n

 

لا يسعنا أمام هامات شهداءنا العظام إلا أن ننحني اجلالا على أرواحهم الطاهرة فهم قادتنا ومشاعل حرية شعوبنا الى النصر .

ملحمة جديدة يسطرها أبطالنا في ساحات الشرف والكرامة فهم يضحون بأنفسهم لتبقى رؤوسنا مرفوعة فنقول لهم هنيئا لكم لقد وصلتم الى أعلى درجات المجد والخلود وأصبحتم قناديل الحرية والشموخ.

هؤلاء العظام كرّسوا أخوة الشعوب وفلسفة العيش المشترك وأصبحوا منبع الأمل لشعبنا الجريح , وأثبتوا أن الحق لا يغلبه باطل , فالإرادة متجسدة بشخوصهم

. وقد أثبت المرتزقة بهجماتهم هذه بأن الهدنة لا تشملهم فقد كانت الجماعات الإرهابية خارج وقف إطلاق النار , وهم أثبتوا أنهم ليسوا من المعارضة المعتدلة , ورايات النصرة وأحرار الشام التي يرفعونها لهي أكبر دليل على ذلك

إن قواتنا قوات سوريا الديمقراطية أثبتت أنها لكل السوريين وأنهم يقاتلون من أجل وحدة واستقلال المجتمع السوري وينتهجون نهجاً ديمقراطياً للوصول بسوريا الى الخلاص والسلام وكما في كل زمان ومكان لم ترق هذه المبادئ التي تنادي بها قوات سوريا الديمقراطية لأعداء الانسانية فتحالفوا مع الارهاب لكسر إرادتنا والقضاء على المكتسبات التي حققناها بتضحيات شبابنا وشاباتنا

من جبل سيدو في حلب مرورا بمناطق الشهباء في الباب قباسين واعزاز الى جبل الشموخ في عفرين وزيتونها حيث تعانق إدلب الخضراء لازال أبطالنا يسطرون الملاحم البطولية في الدفاع عن أرضنا المقدسة هذه صورة لا مثيل لها . شباب بعمر الورد تركوا كل شيء والتحقوا بصفوف الثوار لصنع مستقبل مشرق للوطن , فكم الفرق شاسع بينكم أيها الأبطال وبين من ارتضى الذل والهوان فهرب من الوطن ولجأ إلى أحضان من ساهم في قتل شعبنا وتدمير بلادنا .

اليوم نحن فخورون بشهدائنا بثوّرانا بأبطالنا المرابطين على جبهات الشرف والكرامة , ومادامت أمهاتنا تنجبن أبطالاً كهؤلاء فلا خوف على مستقبل الشعب

سوريا العراقة والتاريخ التي تحتضن روج أفا كردستان لاتزال تنبض بالحياة والنصر حليف الأبطال أصحاب الحق في الدفاع عن أوطانهم هم الذين يرسمون مستقبل المنطقة وليست اجتماعات جنيف .

فكما نلاحظ أن بعض الدول التي تدعم الإرهاب لا تريد لممثلي شعبنا في مجلس سوريا الديمقراطية أن يكون لهم وجود على طاولة المفاوضات لسبب بسيط أننا نبحث عن السلام والديمقراطية  وهم يريدون استمرار العنف والقتل في سوريا إن قواتنا قد عاهدوا الشعوب في سوريا الديمقراطية من جبل الدروز,  بشامها الى روج أفا شمالا وبساحلها و تدمرها أنهم لن يهدؤوا مادام الإرهاب والاستبداد وسيتم دحر كافة وجوه الإرهاب حتى تنظيف المنطقة من رجسهم

سوريا الاتحادية بأقاليمها و موزاييكها تتجه نحو الفيدرالية وستكون مثالاً للديمقراطية والسلام في المنطقة وستكون بإرادة وفلسفة التعايش المشترك منبراً لجميع الشعوب التواقة للحرية والعدالة والمساواة في المنطقة.

 

دماء شهدائنا منارات مضيئة لغدنا الحر

الرحمة لأرواحهم و المجد والخلود لذكراهم

أحمد الأعرج عضو اللجنة التنفيذية للتحالف الوطني الديمقراطي السوري و عضو اللجنة الساسية في مجلس سوريا الديمقراطية

 

2016/3/13

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق