البيانات

الأستاذ علاء الدين الخالد يلقي كلمة التحالف الوطني الديمقراطي السوري في مؤتمره العام الأول

ألقى المحامي علاء الدين الخالد المنسق العام للتحالف الوطني الديمقراطي السوري كلمة التحالف في المؤتمر العام الأول للتحالف والمنعقد بتاريخ 7 – 2 – 2016 في ريف حلب الشمالي وهذا هو نص الكلمة :

اسعد الله أوقاتكم اشقائي السورين أبناء جلدتي

باسم التحالف الوطني الديمقراطي السوري . ارحب بكم ضيوفا أعزاء واشقاء أوفياء يجمعنا حب الوطن والتشبث به حتى الرمق الاخير .

دعونا اليوم نعزز ذاكرتكم بالعودة إلى الوراء قليلا ونستعرض معاً  بعض الاحداث الهامة ونستذكر بعض النقاط الاساسية التي تحدثنا عنها قبل عام ونيف في مكاننا هذا مجتمعين على ولادة التحالف الوطني الديمقراطي السوري وبدء مسيرته النضالية في مواجهة كل القوى الظلامية وعلى كافة الاصعدة ,ففي تاريخ 26 /9/2014 اجتمعت نخبة واعية ومثقفة من مختلف المكونات في المجتمع السوري  حاملا على كتفه عبء الحال الذي طال الثورة السورية و احرفتها عن مسارها السلمي من مطالب شعب كانت كل غايته الصدح بالحرية و المساوة ورحيل الاستبداد, ونتيجة التدخلات وتمرير الاجندات وظلم الاستبداد الحاكم تحولت  الحال في البلاد إلى مستنقع من الدماء وطال الخراب والدمار كل المدن في وطننا الغالي سوريا خمس سنوات جرت الوطن إلى حواف النهايات والابادة ,وطرحت خلالها مشاريع عديدة وخرائط منوعة تهدف إلى شرذمة البلاد والعباد..فمن قتل وحشي وتهجير وتشريد قسري وفقر وأسر .. إلى تهميش واسكات النخبة الواعية والمثقفة , وملاحقة الاحرار وذوي العقول النيرة..حتى مست الحاجة لأن نكون جسراً نتواصل به مع أكبر شريحة واعية وثورية  من الشرفاء الغيورين على الوطن ومستقبله النير فكانت دعوتنا ورهاننا الاكبر هم أبناء المجتمع السوري ومن كافة المكونات  ان يخرج من صمته ويلتحق بركب الغناء لسورية الوطن ويداً بيد نبني مشروعا يخترق اقصى زوايا الوطن ويصل ألى كل مواطن همه الاول انقاذ سوريا من هذا المنعطف الخطير وايقاف نزيف الدم المسال والذي طال كل بيت سوري

نتيجة فشل بعض المؤسسات المعارضة في قيادة المرحلة وتسليم زمام الامور بيد غير سورية.  واستخدام ورقة التشرذم  الطائفي والقومي واستدراج القوى المتطرفة ( تنظيم القاعدة داعش)وأخواتها لتسرح وتمرح وتجهز على أنفاس الثورة , وعلى حضارات سوريا العريقة

كل هذه الثغرات التي دفع الشعب السوري وحده ثمنها باهظا ,بالاضافة إلى الخراب الذي طال كل الوطن, كان عملنا دؤوبا على مدار هذا العام ,فمن ترتيب بيتنا الداخلي والالتزام بالتنظيم ,في العمل المؤسساتي الجماعي ,كانت لبنة البناء الاولى لأساس قوي نثبت فيه أنفسنا على الساحة المحلية والاقليمية والدولية., فمن مؤتمر المرأة في اسطانبول إلى القاهرة إلى الاستانة2 ناهيك عن مؤتمر الحسكة الذي كنا الجزء الاساسي مع باقي القوى المشاركة لنكون ممثلين في التشكيل الجديد للمعارضة العلمانية,(مجلس سوريا الديمقراطية مسد) وانطلاقة التحالف منها إلى جنيف , كان عاما مليئا بالاحداث والعمل , والان أمامكم نكرر عهدنا ونقسم بأرواح شهدائنا أننا على العهد باقون ,وأننا سنستمر بالعمل لأجل ايصال سوريا إلى بر الامان وعودتها وطنا يصدر الديمقراطية من جديد .

من هنا من منبر التحالف الوطني الديمقراطي السوري خاطبنا ونخاطب العقلاء وأصحاب القضية السورية الديمقراطية من النخبة المثقفة بتكاتف الجهود الفكرية والقيام بثورة وعي والوقوف بوجه أي مشروع يمس وحدة الاراضي السورية وسيادتها  وخصوصيته المتنوعة وعدم الاتجار بروح الحريات واحترام تكوين ومعتقدات كافة القوميات والإثنيات و…ألخ )في المجتمع السوري الممثل الحقيقي لوجه سوريا المستقبلية لنطرح  رؤيتنا المشتركة والتي تستند على إعادة النظر ببناء هيكلية ديمقراطية للدولة بالتوافق ومراعاة التكوين المجتمعي المختلف للمنطقة وشعوبها . ولنرفع اسمى التحيات ونقولها بصوت عالي دام  عزك أيها الوطن .

 

 

اليوم نجتمع هنا على حب لا يسمو فوقه حب ,اليوم نغزو بقلوبنا الصادقة حقد الغاصبين فوق بساط هذه الارض .ونرد كيد المتربصين بنا وبوطننا إلى نحرهم خائبين ,نقف هنا منتصرين بدماء شهدائنا الابرار ,بزغاريد النصر في حناجر الامهات ,بمقاومة قواتنا الاشاوس ,رافعين اشاراة النصر في ساحات المعارك..تحية عز واجلال لقواتنا المقدامة (قسد)قوات سوريا الديمقراطية بكل فصائلها (…..)ومكوناتها السورية .

 

بداية المطلب والدعوة منا …

دعونا بسلام نبني وطناً يضم كافة السوريين .فنحن السوريين الثوريين المناضلين , فقط من سيعيد سوريا بسواعدنا وقلوبنا ووحدتنا .

                  وشكراً لإصغائكم  

                                                          التحالف الوطني الديمقراطي السوري

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق