دائرة الضوء

الطفلة السورية آسيا تسرد المعاناة السورية

الوجع السوري طرق كل القلوب , لم يترك قلباً إلا ورسم الألم على جدرانه , والطفل السوري كان أكثر المتضررين من الثورة فقد طحنت الحرب مستقبلهم و شردتهم وصيّرتهم أيتاماً , وهنا الطفلة السورية ( آسيا ) ترسم بكلماتها الحارة والصادقة صورة للمصاب  الذي أصاب السوريين وباتوا يغردون بحناجرهم ألحان الآمان ويرسمون عجز الكبار عن مسؤوليتهم أمام مستقبل مسلوب ,إنهم يرسلون لنا أصواتهم ويعلموننا درساً كبيراً في حب الوطن وينشدون البراءة في مطالبهم فمن يسمع صوتهم؟

 

اسمعوا نداءها الرقيق هنا :

الطفلة آسيا محمد مصطفى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق