الرئيسية » قلاب الرئيسية » تل أبيض- كري سبي؛ في أَتُون المعركة

تل أبيض- كري سبي؛ في أَتُون المعركة

     تمكنت غرفة عمليات بركان الفرات بمشاركة  قوات حماية الشعب الكردية من التقدم نحو مدينة تل أبيض- كري سبي في مدينة الرقة على الحدود مع تركيا، وذلك بعد سيطرتها على 12 قرية شرق المدينة وغربها، حيث تقدم غرفة عمليات بركان الفرات  باتجاه ريف الرقة الشمالي واستطاع السيطرة على عدد من القرى ومنها ” خربة عبود – الرافعة – أم حويش – خربة البقر – أبو خرزة – عوض – الدبس ” وتلك القرى واقعة على طريق تل ابيض- كري سبي الحدودية كما استطاعت السيطرة على قرية “الخاتونية ”  شرقي مدينة تل ابيض.

  وتقوم الكتائب المقاتلة بمهاجمة التنظيم الإرهابي من ثلاث محاور بأكثر من ألفي مقاتل وذلك حسب تصريح لقائد لواء ثوار الرقة ” أبو عيسى ” ويستخدمون فيها كافة الأسلحة المتوسطة والخفيفة .

كما ناشد ” أبو عيسى ” المدنيين  القاطنون في قرى تل ابيض وعين عيسى وسلوك بعدم مغادرة مدنهم وهم آمنون على بيوتهم وحياتهم وأموالهم.

والجدير بالذكر أن تنظيم داعش الإرهابي قام بسحب معظم عناصره من ريف الرقة الشمالي والتمركز في القرى القريبة من مدينة الرقة، كما قام بإنذار الأهالي بعدم مغادرة منازلهم وان كل من يترك بيته سيقومون بمصادرته.

وفي صعيد متصل تشهد الحدود السورية التغرفة عمليات بركان الفراتركية نزوح أكثر من ٥٠٠٠ مدني بين شيوخ وأطفال ،وهم مازالوا عالقين على الحدود بسبب إغلاقه من قبل الجانب التركي حتى وقت أعداد هذا الخبر .

وأشار ناشطون إلى أن حالة النزوح ربما تعود إلى غارات التحالف الكثيفة وتعرض المدينة لعملية تهجير سابقة من قبل تنظيم داعش الإرهابي.

كما أفاد الناشطون ان  التقدم جاء بعد اشتباكات ليلية مع مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي وبدعم من مروحيات التحالف، موضحين أن القوات الكردية أصبحت على بعد سبعة كيلومترات شرق تل أبيض حيث عزز تنظيم داعش الإرهابي  من دفاعاته بحفر خنادق لمقاتليه وتفخيخ بعض الطرق والجسور.

وتعد تل أبيض – كري سبي بالنسبة للتنظيم الإرهابي أقرب بلدة حدودية لمدينة الرقة، فإنها بالنسبة للأكراد تساعد على الربط بين المناطق السورية التي يسيطرون عليها في محافظة الحسكة وعين العرب – كوباني.

شاهد أيضاً

التحالف الوطني الديمقراطي السوري فرع منبج يستقبل العديد من مثقفين مدينة منبج.

استقبل أعضاء فرع التحالف الوطني الديمقراطي في منبج العديد من مثقفين مدينة منبج في زيارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *