2017/12/16 - 12:39 ص
الرئيسية » الرأي » من الحرمان والمحرومية إلى القيادة الديموقراطية

من الحرمان والمحرومية إلى القيادة الديموقراطية

بقناعتي عندما تم منح أخوتنا العرب والسريان والأرمن وغيرهم من المكونات الأخرى في شمال سوريا جميع الضمانات والتطمينات القانونية الديمقراطية عملا بأحكام قانون الانتخابات واللائحة التنفيذية لها

وهذا حقهم عملا بمبادئ وأهداف مشروع الأمة الديموقراطية, فعلى شعبنا الكوردي أن يعتز ويفتخر بذلك ويرفع رأسه عاليا وشامخا, فبقدر ما كان الشعب الكوردي مقهورا ومظلوما ومحروما حتى من أبسط حقوقه المشروعة, أصبح اليوم حرا ومختارا وصاحب قرار بفضل تضحيات قواتنا, قوات سوريا الديمقراطية أبناء هذا الوطن بغض النظر عن العرق أو الدين, وبفضل دماء شهدائنا الأبرار وآلام وآهات أمهاتهم.

– الشعب الكوردي اليوم يقود الآخرين نحو الحرية والتعددية والعدالة والمساواة والديموقراطية, ويتعامل مع من ظَلَمه بأرقى صور وحالات الديموقراطية في سبيل تحقيق مشروع الأمة الديموقراطية…

-نحن شعب ندافع ونموت من أجل حريتنا، ولكننا عاهدنا أنفسنا وشعبنا ومشروعنا بأن لا نظلم أحدا, لأننا ذقنا عذابات المرارة كلها, ومن ذاق عذابات المرارة كلها من الاستبداد والقهر والظلم والحرمان ولو كانت مرة فلا يريدها لغيره ألف مرة

المحامي علاء الدين الخالد

FB_IMG_1501049770497

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>