2018/04/26 - 12:08 م
الرئيسية » بوابة التحالف » البيانات » بيان إلى الرأي العام بمناسبة تحرير الموصل وقرب تحرير الرقة

بيان إلى الرأي العام بمناسبة تحرير الموصل وقرب تحرير الرقة

 

إن امتداد أذرع الإرهاب وامتلاكه مساحةً جغرافيةً واسعة في الأعوام المنصرفة مصطحباً معه الفكر لزرع بذور الفتنة بين الشعوب في منطقة الحضارات في سوريا والعراق لهو مشروع ممنهج يحاولون الوقوف خلفه من خلاله بث روح التفرقة وهدم التآلف المورث وردم ملامح الحضارات في منطقة الهلال الخطيب .

حيث تفشى وباء داعش وأخواتها ليكون الأداة الأمثل لضرب وحدة هذه المكونات المتآلفة عبر آلاف السنين ,متناسين التكاتف الجوهري الذي يستمد قوته من جذور وعراقة الثقافات المتنوعة الآخذة قوتها من الأطياف المتواجدة والمتجذرة على هذه الأرض ,فاللون الواحد يفنى أمام تمازج الألوان .

من هنا وبالتعاون مع الإرادة الحرة لشعوب المنطقة والقوى صاحبة القرار كان لابد من تكاتف أبناء الأرض لدحر الغرباء وإفشال المشروع المتطرف على عتبات التعددية .

ترجم تلاحمهم بتحرير كبرى معاقل تنظيم داعش الإرهابي في مدينة الموصل متطهرة من رجس الراديكاليين , مبارك للعراق هذا النصر العظيم في حين أن أعيننا وأعين العالم تقف إجلالاً لأبطال قوات سورية الديمقراطية والتي تسطر أسمى البطولات في عاصمة الخلافة المزعومة مدينة الرقة عاصمة الرشيد و النصر السوري على حجافل تتر ومغول العصر الحديث.

حيث باتت زغاريد النصر تقترب لنعلن نهاية حقيقة الظلام على أرض وطننا الحبيب ولتسمو أرواح ودماء شهدائنا بيارق عز وشرف في سبيل تطهير سورية الحبيبة من رجس الإرهاب .

ومن ناحية أخرى تبدو بعض الأنظمة الاستبدادية الحاكمة التي لديها حلم استعماري والتي لم تتوان ولو للحظة عن دعم هذا التنظيم على مدار أعوام في الساحة السورية وحتى الدولية وعبر أراضيها سافر رؤوس التنظيم ومنها دخلوا إلى أراضينا ونفذوا أبشع الجرائم التي يندى لها جبين البشرية والإنسانية محاولة هذه القوى وعلى رأسها تركيا الأردوغانية ضرب المشروع الديمقراطي في اللحظات التي ننتظر فيها بشائر النصر من الرقة , حيث يحاولون بث مشروع الفتنة بين مكونات الشمال السوري بغية السيطرة على خيرات ومنجزات الفكر الديمقراطي ومختلف القوى السورية ,ولقطع أوصال ريف حلب الشمالي والشمال السوري وتشكيل إمارات صغيرة للتفريق بين سكان المدن الممتدة من اعزاز مرورا بالباب وجرابلس وعفرين ونقول لهم إن سياساتكم الأردوغانية فاشلة ومنهزمة ،وباتت معروفة للرأي العام العالمي حيث تبثون سموم الحقد والكراهية في مناطق الشهباء وما يحيط بها ماهي إلا الورقة الأخيرة التي تلعبون بها ولكن نقول لقد انتهت ألاعيبكم وانكشفت وستسقط على أيدي قوات سورية الديمقراطية .

إننا في التحالف الوطني الديمقراطي السوري وبإرادة أهلنا و قوات سوريا الديمقراطية دعاة سلام أشداء في الحروب ومستميتين بالدفاع عن قيمنا وأخلاقنا وإنسانيتنا .
وستسقط مشاريعكم أمام ضربات قوات سوريا الديمقراطية .

التحالف الوطني الديمقراطي السوري
11/7/2017

لجنة الصحافة و الاعلام 20170401_131852

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>