2017/08/22 - 10:16 ص
الرئيسية » الرأي » الأزمة السورية و اللاحل

الأزمة السورية و اللاحل

 

مع استمرار الأزمة المعاشة في سوريا يتم البحث عن طرق وآليات للحل من خلال تصورات وسيناريوهات عديدة وعبر مشاريع عديدة منها المواطنة واللامركزية و الفيدرالية من عدة جهات وتيارات سياسية سورية  و هناك الكثير من النقاشات حول هذه الأطروحات والرؤى وزادت في الفترة الأخيرة .

ومنذ انطلاق وتأسيس التحالف الوطني الديمقراطي السوري عام 2014 ومشروعه وهدفه الرئيسي هو توحيد الرؤى والجهود لكافة أطياف وتيارات الحراك الثوري والديمقراطي السوري لأجل آلية حل تحت شعار” سوريا حره تعددية ديمقراطية”  ونضال أعضاء التحالف منذ تأسيسه لتطبيق وإيجاد السبل الكفيلة للحل وإيجاد صياغة تجمع كل السوريين معا ويكون حلاً جذرياً وليس مسكناً  لفترة وجيزة .

ومن خلال البحث عن الحلول ارتقى التحالف الوطني في مؤتمره العام الأول إلى آليات تبني اللامركزية السياسية التي تعرف كالآتي: اللامركزية السياسية هي نظام سياسي يشمل الجوانب القانونية والإدارية التي تتمتع بضمان قانوني في الدستور الذي ينظم كل الأمور السياسية والادارية والقانونية في الدولة اللامركزية الموحدة ويوزع السلطات الثلاث التنفيذية _القضائية _التشريعية على الحكومات المحلية للأقاليم والحكومة المركزية في العاصمة .

ويتم تحويلها إلى إدارة جماعية تتشارك فيها كل المناطق بإدارة الدولة عبر ممثليها في المركز أي عاصمة الدولة اللامركزية وبنفس الوقت يدير كل إقليم مناطقه حسب أوضاعها الداخلية بما لا يتعارض  مع الدستور العام للبلاد .

وطبعا لكل مؤسسة موجودة في العاصمة أي المركز يكون له تواجد في الأقاليم أو المناطق ذات الحكم اللامركزي ويكون لهذه الأقاليم أو المناطق دستورها الخاص الذي يجب أن لا يتعارض مع الدستور الديمقراطي العام للبلاد .

وتكون اللامركزية في انتخاب الشعب من أبناء مناطقهم من يمثلهم وبنفس الوقت يكون عملا في خدمة مجتمعه وليس منصبا يسعى إليه ومن ناحية أخرى اللامركزية السياسية تقيم حياة تشاركية ديمقراطية وتوزيعاً صحيحاً وعادلاً للثروات والاقتصاد الوطني ولا تكون رفاهية مناطق على حساب مناطق أخرى .

وانطلاقا من المؤتمر العام الثاني للتحالف الوطني الديمقراطي السوري والذي تبنى فيه شعار “كلنا شركاء في الوطن” . إننا في التحالف الوطني سوف نسعى إلى التواصل مع كافة القوى السياسية الديمقراطية والشخصيات الوطنية الديمقراطية والطامحة لبناء سوريا حرة ديمقراطية تعددية لامركزية  لبناء جبهة موحده من خلال المؤتمرات التي سوف ندعو لها كافة الجهات والتيارات والأحزاب السياسية السورية.

بقلم أ. علي بطال

12794414_104031049990220_392068155694507449_n

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>