2017/08/22 - 10:16 ص
الرئيسية » الأخبار » البيان الختامي للمؤتمر العام الثاني للتحالف الوطني الديمقراطي السوري

البيان الختامي للمؤتمر العام الثاني للتحالف الوطني الديمقراطي السوري

 

 

انعقد المؤتمر العام الثاني للتحالف الوطني الديمقراطي السوري اليوم 24/5/2017 بمشاركة العديد من الشخصيات الوطنية و الاحزاب و المؤسسات السياسية التي تمثل كافة شرائح المجتمع السوري , في جو من الألفة و التسامح و المحبة وتمت مناقشة أهداف ومبادئ التحالف الوطني الديمقراطي السوري كما تم التركيز على المشروع الديمقراطي التعددي الذي تمت صياغته في المؤتمر التأسيسي حيث خطونا عدة خطوات عملية  لترسيخ هذا المشروع و تطبيقه عمليا في المجتمع السوري و ما زال يلزمنا الكثير ونحن على يقين أننا نستطيع تحقيق هذا المشروع بتكاتف جميع مكونات المجتمع السوري المتنوع و الغني والذي يشكل اللبنة الاساسية لحضارات الشرق و العالم .

و كان من أهم مخرجات مؤتمرنا:

– العمل بشكل جاد على عقد مؤتمر وطني سوري جامع لكل القوى الوطنية و الديمقراطية في الداخل و الخارج و ذلك من خلال إيجاد الارضية المناسبة لذلك من خلال التواصل مع جميع القوى الفاعلة شخصيات و مؤسسات و احزاب

– توحيد الرؤى حول مشروع وطني متكامل مع التنسيق مع القوى الدولية الفاعلة فالاستقرار في سوريا سيجلب الاستقرار في الشرق الاوسط و العالم لأن سوريا هي مركز الثقل الجيوسياسي في الشرق الاوسط

– إعادة الأمن و الاستقرار لسوريا مع التخلص من المسببات التي أدت إلى هذه الازمة المستعصية عن الحل و النابعة من الذهنية الأحادية و رفض الاخر و حب السلطة و التملك ، بالإضافة إلى التدخلات الإقليمية والدولية وتنفيذ مخططاتها على الأراضي السورية واحتلال المدن والبلدات السورية وتغيير الديمغرافية السورية

– العمل والسعي بشكل فاعل لإنهاء الاحتلال بكافة أشكاله على امتداد الوطن السوري

– إيقاف المشاريع التي تستهدف بنية المجتمع السوري والتلاعب بالمكونات المتنوعة للجغرافيا السورية.

فمشروع التحالف الوطني الديمقراطي السوري هو المشروع الذي يمكن أن يحقق الأهداف التي يحلم بها السوريون في العيش المشترك و الآمن ولذلك اخترنا شعار كلنا شركاء في بناء الوطن مكونات و أفرادا نساء و رجالا شيبا و شبابا ومن هذا المنطلق يجب افساح المجال أمام كافة الفئات للمشاركة في صياغة مستقبل سوريا و خاصة الشباب و المرأة اللذان يشكلان الركيزة الاساسية لبناء المجتمع وتقدمه بالإضافة إلى الابتعاد عن الأدلجة الحزبية و الفكرية و الأحادية لمؤسسات الدولة التعليمية و العسكرية و الأمنية فيجب على هذه المؤسسات أن تكون حيادية دون أن تتحول إلى أداة في يد السلطة في تنفيذ مآربها و تحقيق مصالح القلة الحاكمة على حساب المصلحة الشعبية .

وجودنا في كافة المحافظات السورية و انتشار فكر التحالف الوطني الديمقراطي السوري بسرعة و قبوله لدى كل من يطلع عليه هو مؤشر واضح على أننا على الطريق الصواب للوصول إلى سوريا تعددية ديمقراطية لا مركزية لكل السوريين

 

اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام الثاني للتحالف الوطني الديمقراطي السوري

24    أيار 2017

2f8dc18e-962a-48f1-b259-efd1e8828094

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>