2017/10/21 - 10:18 م
الرئيسية » الحائط » تركيا ودروعها بين مطرقة الإحتلال وسندان التحرير

تركيا ودروعها بين مطرقة الإحتلال وسندان التحرير

تركيا ودروعها بين مطرقة الإحتلال وسندان التحرير

 على ما يبدو لقد انتهت لعبة تبادل الأدوار والمصالح ما بين تركيا وجبهة النصرة، حيث اعتبرت جبهة النصرة وعلى ألسن خطبائها في يوم الجمعة الماضي بأن التدخل التركي في إدلب سوف يكون بمثابة غزو واحتلال تركي جديد لمدينة لإدلب، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على أن المجاميع المتطرفة الإرهابية المسلحة أدركت حقيقة الغزو والاحتلال التركي في كل من جرابلس والباب وإعزاز.
وربما كانت تدرك سابقا؛ بل وكانت على يقين بأنها قوة غزو واحتلال لكل من جرابلس والباب وإعزاز.
ولكن لعبة المصالح جعلتها تلتزم الصمت آنذاك لتكون عائقا في وجه تقدم قوات سوريا الديمقراطية وعدم قيام الفيدرالية الاتحادية في شمال سوريا وتخفيف الضغط على قوى داعش الارهابية التي بقيت لأكثر من سنتين على طول حدودها دون أن تحرك ساكنا .

 المحامي علاء الدين الخالد

15 أيار 2017

12400999_1516037498705237_2296898081388045155_n

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>