الرئيسية » الحائط » موازين قوى الصراع في وعلى وحول سوريا

موازين قوى الصراع في وعلى وحول سوريا

موازين قوى الصراع في وعلى وحول سوريا :

الاطراف الخارجيه والوكلاء في الداخل..البعض يريد حلاً سياسياً على مقاس مصالحه, والمشكلة الأكبر إن البعض الأخر له مصلحة باستمرار الحرب وتوسيع الفوضى الدموية …

وهناك قوة رئيسية يمكن أن يكون لها مشاركة حاسمة في وقف هذه الحرب, وهي الشعب السوري الذي يدفع ثمنها غاليا ومن له مصلحة في وقفها عبر حل سياسي وطني , وهذا ممكن فقط من خلال وعي السوريين لمصالحهم والنجاح بتوحيد وتنسيق وتنظيم جهودهم وتشكيل تحالف وطني ديمقراطي واسع يجسد طموحاتهم ومصالحهم ويجمع حوله كل السوريين الوطنيين الاحرار ويمكنه ان يشكل ثقلاً ووزناً مؤثراُ وقيادة وطنية يمكنها التعامل مع كافة الاطراف الخارجية بشكل عقلاني متوازن ليكون ممكناً الوصول لتقاطعات في المصالح الدولية والاقليمية انطلاقاً من مصلحة سوريا والسوريين

بقلم جايد عزام

27 / 4 / 2017

603717_187895304700992_686938453_n

شاهد أيضاً

أحمد أعرج: “الدور التركي في سوريا ينتهي بانتهاء الإرهاب وتحرير عفرين”

سبتمبر 17, 2018139 حوار/ صلاح إيبو – بعد القمة الثلاثية في طهران التي ترقبها العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *