الرئيسية » الرأي » -مهام ووظائف أمانة السر والتنظيم ودورها في تطوير العمل السياسي المؤسساتي الديمقراطي الجماعي

-مهام ووظائف أمانة السر والتنظيم ودورها في تطوير العمل السياسي المؤسساتي الديمقراطي الجماعي

-مهام ووظائف أمانة السر والتنظيم ودورها في تطوير العمل السياسي المؤسساتي الديمقراطي الجماعي
-أعدها المنسق العام المحامي عﻻء الدين الخالد
-إن مهمة أمانة السر والتنظيم اﻷساسية هي التنسيق بين المهمات المختلفة في الفترات بين الإجتماعات الدورية وعلى أساس ذلك فإن صلاحيات أمانة السر والتنظيم في المؤسسة السياسية تتضمن بصورة أساسية على دعوة اﻷعضاء للإجتماعات ومايستلزم ذلك من تنظيم الجلسة الحركية حسب الأصول التنظيمية والإحتفاظ بمحاضر الجلسات والوثائق، وتوقيع القرارات المتخذة من قبل إدارة المؤسسة السياسية بشكل عام….
كما أنه صلة الوصل ما بين اﻷعضاء واللجان والمكاتب والفروع وما بين إدارة المؤسسة السياسية ومتابعة تنفيذ القرارات والمهمات المختلفة في الفترات مابين الاجتماعات.
-وعليه فإن من صلاحيات أمانة السر والتنظيم أيضا هي الدعوة للإجتماعات في مواعيدها وفقا للأسس التنظيمية
-وبصورة عامة فإن أمانة السر والتنظيم هو الذي يوقع على كافة القرارات المتخذة من قمة الهرم السياسي بعد تفريغها أصوﻻ والتواصل مع اﻷعضاء والجهات والمراجع التي تخصها تلك القرارات وتسجيلها وأرشفتها في قيود وسجﻻت المؤسسة السياسية وتقديم التقارير اللازمة حول جميع أعماله ونشاطاته إلى إدارة المؤسسة السياسية
-وبالمقابا تتلقى أمانة السر والتنظيم التوجيهات أو التعليمات من إدارة المؤسسة السياسية من أجل إبلاغها إلى الجهات المعنية بعد تسجيلها في سجلات البريد الصادر الخاصة بالمؤسسة السياسية
-وتعتبر أمانة السر والتنظيم في المؤسسة السياسية الممر اﻵمن واﻹلزامي تنظيميا بإتجاه مزودج وذلك من قمة الهرم السياسي إلى القاعدة….
ومن قاعدة الهرم السياسي إلى القمة..
-وهو قناة الإتصال والتواصل من أجل تنسيق كافة المهمات الملقاة على عاتقه وفق أحكام النظام الداخلي واللوائح التنظيمية للمؤسسة السياسية؛ وذلك حفاظا على مبدأي التسلسل الهرمي التنظيمي المؤسساتي…
ووحدة المرجع التنظيمي المؤسساتي..
-ومن بديهيات العمل التنظيمي المؤسساتي الجماعي إنه يجوز ﻹدارة المؤسية السياسية أن تكلف أي عضو من أعضائه أو تشكيل لجنة بقرار أصولي تنظيمي بمهمة أمانة السر والتنظيم وذلك من باب تسهيل ومرونة وتطوير اﻷعمال اﻹدارية والتنظيمية للمؤسسة السياسية
-وأخيرا فإن من صلاحيات أمانة السر والتنظيم متابعة تنفيذ المهمات المختلفة في الفترات ما بين الإجتماعات، وهو ما يعني دوره في متابعة جميع اﻷمور اﻹدارية والتنظيمية في المؤسسة السياسية.
-وهذا الدور الهام ﻷمانة السر والتنظيم يتوجب عليه:
أولا: التنسيق بين جميع المهمات وطرق وعوامل تنفيذها…
ثانيا: حث وتذكير الأعضاء واللجان في المؤسسة السياسية المعنيين وتوجيههم للوصول إلى أفضل تنفيذ ممكن ضمن الجدول الزمني المطلوب.
-ومن شأن كل ذلك فإن هذه اﻷعمال والمهام التي تقوم بها أمانة السر والتنظيم تؤدي إلى الجاهزية التنظيمية في العمل المؤسساتي..
-وتنفيذ جميع القرارات المتخذة في إدارة المؤسسة السياسية في الوقت المحدد وقبل الإجتماع الدوري المقبل…
-ومن الطبيعي إن هذه المتابعة من قبل أمانة السر والتنظيم تقع في نطاق تنفيذ خطوات وتفاصيل المهمات المتخذة أولا بأول….
وإنجاز الخطط في مداها الزمني المحدد.
-ويجب التنويه إلى إن دور أمانة السر والتنظيم في المؤسسة السياسية لايتم على حساب دور اﻷعضاء المسؤولين المباشرين في المؤسسة السياسية؟….
-فليس من حق أمانة السر والتنظيم حتى وإن وافقه العضو المختص أن يقرر في أي أمر هو من صلاحية إدارة المؤسسة السياسية.
-إن دور أمانة السر والتنظيم ليس فوق دور إدارة المؤسسة السياسية ولا يجوز أن يتناقض معه أو أن يسير في عكس مساره السياسي والتنظيمي؟….
-لأن الأصل في الصلاحيات ممنوح ﻹدارة المؤسسة السياسية وليس ﻷمانة السر والتنظيم…
وعليه فإن دور إدارة المؤسسة السياسية من هنا يتقدم على دور أمانة السر والتنظيم؟….
-بل هو فوق هذا الدور…
-وعلى هذا يحق ﻹدارة المؤسسة السياسية أن يلغي أو يعدل أو تؤيد القرارات التي يمكن أن يتخذها أمانة السر والتنظيم….
كما أنه يجوز ﻹدارة المؤسسة السياسية أن تلغي الإجراءات التي تقوم بتنفيذها أو تطبيقها مهما كانت مبررات أمانة السر والتنظيم ودواعيه إذا كانت تخالف وتناقض الرؤية السياسية والنظام الداخلي للمؤسسة السياسية؟….
-ﻷن رؤية إدارة المؤسسة السياسية أشمل وأعم من رؤية أمانة السر والتنظيم -وﻷن الأصل تنظيميا في العمل المؤسساتي الديمقراطي الجماعي فان الصلاحيات والقرارات هي من صلب أعمال إدارة المؤسسة السياسية في العمل المؤسساتي الديمقراطي الجماعي والاشراف على دور أي عضو وأي لجنه في المؤسسة ااسياسية.
-وفي جميع اﻷحوال لايجوز ﻷمانة السر والتنظيم التوسع في هذا الدور بمتابعة المهام المختلفة في الفترات بين الإجتماعات إلى حد إلغاء دور إدارة المؤسسة السياسية أو دور الأعضاء المختصين أو المسؤولين المباشرين ….
وغير ذلك فإن توسيع أمانة السر والتنظيم في ممارسة دوره على حساب العمل المؤسساتي فإنه يؤدي إلى نوع من التعسف في إستخدام الصلاحيات والتي تؤدي إلى المساس بأدوار الآخرين التي منحتها الأنظمة والقرارات وطبيعة التشكيلات في العمل التنظيمي المؤسساتي الديمقراطي الجماعي
-وفي حال حصول التعارض غير المبرر من قبل أمانة السر والتنظيم.. -فيجوز ﻹدارة المؤسسة السياسية أن ترد الأمور إلى نصابها التنظيمي؛وأن تتكفل إستمرارية ممارسة أمانة السر والتنظيم لدوره في نطاق نصوص النظام الداخلي وروحه ومقتضيات المصلحة العامة والحفاظ على مبدأ التسلسل وتوزيع المهام والمسؤليات…
-إن من طبيعة مهمة أمانة السر والتنظيم أن تتخذ طابعاً تنسيقياً-ادارياً في كثير من الأحيان..
أو على الأقل في بعضها..
-المنسق العام للتحالف الوطني الديمقراطي السوري
المحامي عﻻء الدين الخالد

11 / 10 / 2016

79aec16a-ad12-4fd0-b74b-a199355cb69e

شاهد أيضاً

التحالف الوطني الديمقراطي السوري فرع منبج يستقبل العديد من مثقفين مدينة منبج.

استقبل أعضاء فرع التحالف الوطني الديمقراطي في منبج العديد من مثقفين مدينة منبج في زيارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *