2018/06/23 - 2:48 م
الرئيسية » الحائط » العمود الفقري للدول والانظمة والمجتمعات هو الشباب

العمود الفقري للدول والانظمة والمجتمعات هو الشباب

_ إن العمود الفقري للدول والانظمة والمجتمعات هو الشباب لذلك نجد الجميع يفخخون الشباب ويحاولون جرهم لصفوفهم منهم من يجره باسم الوطن منهم باسم الدين ومنهم بالمال والسطلة والنفوذ فالشاب السوري خاصة أصبح يعاني من ضغوط كثيرة ، فالكثير منهم لم يتقبلو فكرة الانضمام والتحيز لأي طرف وأقبل على الرحيل من بلاده كي لا يكون شريكا في إراقة الدم السوري

والبعض منهم من تحيز باسم الدين واصبح يقتل ويمارس إرهابيته باسم الله مع ان الله من المحال ان يكون سببا في إراقة الدماء فقد لتشويه كل تعاليم الدين

وهناك البعض انجرو لمستنقعات القتل من خلال المال وهي ابشع وسيلة حينما تجد في الدوله اعداداً كبيره من الفقراء ماديا وهذا يعود لطبيعه نظام الدولة

والبعض انجرو الى برك الدم السوري باسم الوطنيه فأصبحو يقتلون ويرهبون ويدعون بانهم حماة هذا الوطن

للأسف اصبحت سوريا حقل تجارب كل طرف يريد ان يستخدم اساليبه وعدوانيته على ارضها والخاسر الاكبر في هذا النزاع هو الشباب فهو الذي هجر بلده وهو الذي يقود هذا النزاع وهو الذي يقتل

فعلينا جميعا ان نتوخى الحذر من اطفالنا الذين سيكبرون يوماً وربما ينجرون ايضاً لاراقة الدم كما حدث مع من قبلهم

فعلينا ان نزيد حملات التوعيه وأن يتوقف القتل بأي اسم كان سواء كان باسم الوطنية او باسم الدين او…..

اخوتي الاعزاء ليس علينا ان ننادي باسم الدين ولا باسم الوطنيه علينا ان ننادي بالانسانيه فقط ووقف هذا القتل والدمار الذي يتعارض مع الانسانية

هلمو نتكاتف ياشعب سوريا العريقة بمختلف مكوناته كرداً وعرباً وسرياناً و……..
لننادي بصوت واحد الانسانيه ومن ثم الانسانيه ومن ثم الانسانيه

بقلم : عدنان حسن عضو لجنة الشباب في التحالف الوطني الديمقراطي السوري 

16 / 8 / 2016

التحالف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>