الرئيسية » الأخبار » أخبار دولية » دبلوماسيون يصفون رسالة الجعفري بـ ‹إنذار مبكر لمجزرة قادمة في حلب›

دبلوماسيون يصفون رسالة الجعفري بـ ‹إنذار مبكر لمجزرة قادمة في حلب›

وصف دبلوماسيون دوليون، امس  الثلاثاء، الرسالة التي بعث بها مندوب النظام السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إلى رئيس مجلس الأمن ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، بمثابة «إنذار مبكر لتطهير عرقي ولمجزرة قادمة في حلب»، وأنها تأتي ضمن ‹زعم› «مكافحة الإرهاب في شرق حلب وللمحافظة على أرواح المدنيين فيها».

 أضافت الرسالة أن جيش النظام السوري «أبلغ المدنيين في شرق حلب، أنه وفر لهم ممرات آمنة لمن يريد الخروج بسلام، وأن الجيش سيوفر لهم المساكن المؤقتة وكل احتياجاتهم المعيشية». وبعد يومين من هذه الرسالة، خرج اقتراح رسمي روسي بفتح ممرات إنسانية متعددة للخروج من حلب شمالي سوريا.

المتحدث الرسمي للمنظمة الأممية في القسم الإنساني، فرهان حق، رد على الرسالة قائلاً: «من المهم جداً لتحقيق أمن مثل هذه الممرات الإنسانية، الحصول على ضمانات جميع الأطراف بأن يكون النزوح طوعياً»، مضيفاً أن «حماية الناس يجب أن تضمن للجميع وفقاً لمبادئ الحيادية وعدم التفرقة».

ARA News

3 / 8 / 2016

 

شاهد أيضاً

التحالف الوطني الديمقراطي السوري فرع منبج يستقبل العديد من مثقفين مدينة منبج.

استقبل أعضاء فرع التحالف الوطني الديمقراطي في منبج العديد من مثقفين مدينة منبج في زيارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *