الأخبارقلاب الرئيسيةوكالات الأنباء

تنظيم الدولة داعش يهدد الولايات المتحدة عبر إصدار مرئي

بثّ تنظيم الدولة الإسلامية، مساء أمس الثلاثاء، إصداراً مرئياً جديداً، هدّد فيه الولايات المتحدة الأمريكية، كما وثّق بعضاً من العمليات الانتحارية ضد فصائل المعارضة بمناطق مختلفة من ريف حلب شمالي سوريا، ومعارك منبج ضد قوات سوريا الديمقراطية، إضافةً إلى بعض عمليات الإعدام لأسرى من النظام، وفصائل المعارضة.

الإصدار الذي وزعه المركز الإعلامي لـ ‹ولاية حلب› التابع لـ ‹داعش› وحمل اسم‹ثم تكون عليهم حسرة›، أظهرَ بعضاً من العمليات الانتحارية والعسكرية ضد فصائل المعارضة المسلحة السورية في ريف حلب الشمالي, إضافةً إلى معارك ضد النظام في خناصر بريف حلب الجنوبي، التي تقع حالياً تحت سيطرة النظام.

كما وثّق الشريط المصور، أسماء منفذي العمليات الانتحارية، من بينهم طفلان وهما – كما يظهر في الإصدار – أبو أنس البابي، وأبو معاذ الحلبي، ضد حواجز مَن أسماهم التنظيم بـ ‹صحوات الردّة› في ريف حلب الشمالي، في إشارة إلى فصائل المعارضة.

تنظيم ‹داعش› تطرق في الشريط أيضاً، إلى المعارك التي تجري حالياً بينه وبين قوات سوريا الديمقراطية في مدينة منبج بريف حلب، مظهراً عملية انتحارية، قام بها أوزبكي (أبو خالد الأوزبكي) ضد نقطة لتمركز قوات سوريا الديمقراطية على أطراف منبج، إضافة إلى عملية قنص أحد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية.

متوعداً في الوقت نفسه، بإفشال أي مخطط لقيام ‹دويلة كردية› في سوريا، كما سماها، وفقاً لما تخطط أمريكا على حد تعبير التنظيم.

 وهدّد تنظيم ‹داعش› الولايات المتحدة الأمريكية، معتبراً أن معاركه مع أمريكا «لم تبدأ بعد»، كما أشار إلى «خسائرها في العراق في العقد الأخير من القرن الحالي»، لينتهي الإصدار بمشاهد للأسلحة والذخائر والعربات التي قال التنظيم أنه اغتنمها من فصائل المعارضة والنظام.

قوات سوريا الديمقراطية شنت هجوماً  بهدف السيطرة على مدينة منبج في ريف حلب  قبل حوالي شهر ونصف، انطلاقاً من مدينة كوباني / عين العرب بمحافظة حلب، وتحاصر حالياً هذه القوات مدينة منبج، وما تزال الاشتباكات جارية هناك.

المصدر آرا نيوز

13 / 7 / 2016

137161-620x372

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق