الرأيقلاب الرئيسيةوكالات الأنباء

علاء الدين الخالد : تحرير منبج سيسهَل تحرير الرقة

اعتبر المنسق العام للتحالف الوطني الديمقراطي السوري علاء الدين الخالد ،أن حملة تحرير منبج هي بداية النهاية للأزمة السورية، مشيراً إلى أنها ستسهَل عملية تحرير الرقة أهم معاقل مرتزقة داعش في سوريا.

وجاء ذلك خلال لقاء مع وكالة انباء هاوار، حول التطورات الأخيرة في المنطقة وحملة الشهيد القائد فيصل أبو ليلى لتحرير منبج.

وأوضح الخالد أن تحرير منبج مهم في هذا الوقت، وأضاف قائلاً:” كما نعلم أن مجلس منبج العسكري وقوات سوريا الديمقراطية بدأوا بحملة تحرير منبج وريفها، وتعتبر منبج معبراً رئيسياً لداعش نحو تركيا، وإذا تم تحرير منبج فإن العلاقة بين تركيا ومرتزقة داعش ستنقطع، بذلك ينتهي الدعم التركي المباشر لمرتزقة داعش عبر حدودها في الشمال السوري”.

ولفت الخالد أن تحرير منبج سوف يضيَق الخناق على المرتزقة في مدينة الرقة المعقل الرئيسي لها في سوريا.

وأكد الخالد أن تحرير منبج سوف يكون بداية النهاية للأزمة السورية ونهاية داعش، لموقعها الاستراتيجي الفاصل بين تركيا والرقة، وتابع بالقول:” تعد منبج نقطة انطلاق مرتزقة داعش إلى الدول الأوربية وانضمام المهاجرين إليها.

ورأى علاء الدين الخالد أن القوى الديمقراطية أثبتت جدارتها في سوريا، في حين فشلت معارضة الرياض في تنفيذ مشروعها في إقامة دولة قومية.

ودعا المنسق العام للتحالف الوطني الديمقراطي السوري علاء الدين الخالد، القوى العسكرية والتيارات السياسية الفعالة في سوريا للتحالف مع القوى الديمقراطية في سوريا لحل الأزمة في القريب العاجل.

ANHA

13250416_1692766454309285_958880511_n

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق