2018/01/20 - 2:33 ص
الرئيسية » الرأي » الديمقراطية اﻹجتماعية والديمقراطية السياسية

الديمقراطية اﻹجتماعية والديمقراطية السياسية

التحالف الوطني الديمقراطي السوري

-الديمقراطية اﻹجتماعية والديمقراطية السياسية-
-إن الديمقراطية السياسية تبقى ناقصة بدون الديمقراطية اﻹجتماعية.
=فالديمقراطية السياسية: تهتم بحقوق المواطنين من الناحية السياسية ومساهمتهم في الإنتخابات وتشكيل الأحزاب وإبداء الرأي ونشره…
=أما الديمقراطية اﻹجتماعية: فتهتم بتحسين أوضاع المواطنين المادية..عن طريق مبدأ العدالة الإجتماعية من حيث توزيع خيرات البلاد على جميع المواطنين…
لأن للمواطن حق شرعي بنصيب عادل منها. فالمساواة بين الأفراد في المجتمعات المنظمة تستند بشكل أساسي على هذه العدالة الإجتماعية. فأفراد الشعب المنبوذين والجهلة والفقراء لا يمكن أن يساهموا بشكل جدي في الحياة السياسية التي تتطلب معرفة بأمور الدولة وتسييرها وأمور السلطة ومداخلاتها. ﻷن أولويات هؤلاء الناس هي لقمة العيش وليست السياسة.
-كما أن الحقوق الاجتماعية ضرورية ﻹعتبار الإنسان غاية في ذاته يجب إحترامه ومساعدته على العيش الكريم. لأن هدف التنمية والتقدم في الدولة هو حرية المواطن ورفاهيته.
-كما أن العدالة الإجتماعية تسهل مشاركة المواطنين في العمل السياسي بشكل فعال لأنها تسد حاجاته المادية وتعيد له إعتباره وكرامته…. وبهذا يصبح للديمقراطية بشطريها(السياسية واﻹجتماعية) معنى واقعيا ومتكاملا.
-كما لا بد من تحريك الديمقراطية السياسية دون إنتظار الديمقراطية الإجتماعية…
لأن أي توعية سياسية تساعد الناس على معرفة مصالحها اﻹقتصادية والإجتماعية…
-فإشراك الناس في العمل السياسي يحرك كثيرا من طاقات كامنة فيهم للمطالبة بمجتمع أكثر عدالة…
-وبالمقابل فإن السلطة اﻹقتصادية في الدول الديمقراطية الرأسمالية تلعب دورا سلبيا في تطوير العدالة الإجتماعية. لأن هدف الرأسمالية يتناقض باﻷساس مع هدف العدالة الإجتماعية.
-التحالف الوطني الديمقراطي السوري
-أعدها ونسقها اﻷستاذ المحامي عﻻء الدين الخالد
5/ 6/ 2016

أعدها ونسقها المحامي علاء الدين الخالد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>