البياناتقلاب الرئيسية

بيان إلى الرأي العام من مجلس سوريا الدبمقراطية

بيان للراي العام

منذ أن أصدر مجلس الامن القرار المتعلق بوقف الأعمال العدائية فإن مدينة حلب لم تشهد المتفق عليه من إعلان الهدنة ووقف الأعمال القتالية، وكان كل اتفاق يُنتهك في أغلبه من قبل المجموعات المسلحة التابعة للائتلاف الوطني وذلك من خلال قصفه المتواصل على حي الشيخ مقصود وعفرين الذي سبب وقوع عشرات الضحايا من المدنيين. والآن مع توسع نطاق الصراع في احياء اخرى بين النظام وتلك المجموعات المسلحة فإنها تنذر بكارثة حقيقية تجاه المدنيين الابرياء؛ علماً بأن الايام الماضية شهدت كارثة إنسانية في حلب وإنها ستسير نحو الأسوأ في حال لم يتم تحييد المدنيين من هذا الصراع أو إعادة الالتزام بالهدنة.
إن مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) يستنكر وبشدة القصف الذي يتعرض له حلب ومن جميع الأطراف ومن أية جهة كانت حينما يكون فيه المدنيين المتضررين الوحيدين منه، ونطالب المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية والتدخل الفوري لوقف هذه الجرائم وإلزام كل الأطراف المعنية بقرار مجلس الأمن من أجل وقف أعمالها القتالية والعدائية.

الهيئة الرئاسية لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد)
3 أيار 2016

13164400_1704156753193237_8267117340887111916_n

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق