أخبار عاجلة
الرئيسية » الأخبار » مظاهرة لأطفال ونساء داريا تطالب الأمم المتحدة بإدخال المساعدات الإنسانية

مظاهرة لأطفال ونساء داريا تطالب الأمم المتحدة بإدخال المساعدات الإنسانية

خرج عشرات النساء والأطفال اليوم، بمظاهرة في مدينة داريا، بريف دمشق الغربي، وطالبوا الأمم المتحدة، بإدخال مساعدات إنسانية إلى المدينة، المحاصرة من قبل نظام الأسد والمليشيات المساندة له منذ أكثر من 3 سنوات.

ورفع النساء والأطفال لافتات تعبر عن خيبة أملهم من “عدم التزام الأمم المتحدة بتنفيذ وعودها وافتقادهم لأدنى الاحتياجات الأساسية”، رغم مضي 12 يوماً على سريان اتفاق “وقف الأعمال العدائية”، والذي ينص في أحد بنوده على إدخال المساعدات الإنسانية.

وأفاد  مدير “المركز الإعلامي” في داريا، أن “خروج النساء والأطفال في المظاهرة، جاء ليفنّد أكاذيب النظام، التي ادعى فيها عدم وجود مدنيين في المدينة المحاصرة”.

لافتاً أن داريا لم تشهد دخول مساعدات أممية، ليس فقط منذ سريان “وقف الأعمال العدائية”، بل منذ بدء حصار المدينة من قبل قوات النظام قبل أكثر من 3 سنوات.

وأضاف ايضاً، الذي طالب بفك الحصار عن المدينة وعودة الحياة الطبيعية إليها، أن “المدنيين في داريا، كانوا يعتمدون على طرق التهريب الصعبة والخطيرة لإدخال احتياجاتهم الأساسية، إلا أنه وبعد إحكام النظام الحصار عليها بشكل كامل قبل نحو شهر ونصف، قطعت تلك الطرق ولم يبق لدى السكان المدنيين البالغ عددهم نحو 12 ألف، أي شيء يقتاتون عليه سوى القليل مما خزنوه”.

وكان مجلس الأمن الدولي، اعتمد بالإجماع، في 26 فبراير/شباط الماضي، قراراً أمريكياً روسياً، حول “وقف الأعمال العدائية” فيسوريا، والسماح بـ “الوصول الإنساني للمحاصرين”، بدأ سريانه اعتباراً من بعد منتصف ليل 27 فبراير/ شباط الماضي، ويستمر لأسبوعين. 

يذكر أن داريا تعيش عامها الرابع من الحصار، حيث يعيش أهلها منذ أواخر عام 2012 في ظل انقطاع تام للخدمات الأساسية ونقص حاد في الغذاء والدواء، إضافة إلى تعرضهم اليومي للبراميل المتفجرة وأشكال القصف المختلفة .

شاهد أيضاً

이것이 비용 효과가 입증된다면

이것이 비용 효과가 입증된다면 두바이는 세계 대륙의 규모 모형 인 또 다른 인공 군도를 건설 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *