الرئيسية » الأخبار » تركيا تبيع المعارضة و تستعطف ودّ النظام بوساطة جزائرية

تركيا تبيع المعارضة و تستعطف ودّ النظام بوساطة جزائرية

أكدت صحيفة “الوطن” الجزائرية، أن مصدرا دبلوماسيا جزائريا لم تكشف عن هويته، أن الجزائر تقود وساطة سرية بين سوريا وتركيا بطلب من أنقرة.

واضافت الصحيفة: “انه على الرغم من العلاقات المتأزمة جدا، إلا أن الأتراك والسوريين يريدون تبادل الرؤي حول رغبة أكراد سوريا في إنشاء إقليم فيدرالي مستقل“.

واوضحت أن الوساطة الجزائرية شرعت في اتصالات عبر سفاراتها في أنقرة ودمشق وفتحت قناة اتصال بين العاصمتين”، مشيرة إلى أن التواصل لم يكن، في كثير من الأحيان مشجعا، ولكن في الأيام القليلة الماضية هناك اتصالات كتابية بين العاصمتين، وهو ما يعد أمرا هاما.

وتابعت الصحيفة نقلا عن الدبلوماسي الجزائري: “أن هذا التطور في الاتصال بين العاصمتين كان محل حديث مفصل بين الجزائر وسوريا، في نهاية مارس المنصرم، خلال زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم للجزائر“.

وفي سياق ذي صلة، قال المصدر الدبلوماسي إن الوساطة الجزائرية بين أنقرة ودمشق، تأتي بعد وساطة “قامت بها الجزائر بين تركيا وروسيا، موضحا أن “أنقرة التمست من الجزائر فتح قناة اتصال مع موسكو، بعد إسقاط الجيش التركي طائرة روسية في 24 نوفمبر 2015.

واكد المصدر إن الجزائر لعبت دورا معينا من أجل تفادي تصعيد خطير بين تركيا وروسيا

.syria-turkeyflag

شاهد أيضاً

” الحياة الحرة هي ثمرة الإرادة الحرة للشعوب التي تبحث عن حقها في العيش بحرية وكرامة “

  باسم التحالف الوطني الديمقراطي السوري نبارك لحزب الشعوب الديمقراطي تجاوزه عتبة ال١٠ بالمئة رغم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *