الرئيسية » دائرة الضوء » شيخ مقصود………..تموت بصمت

شيخ مقصود………..تموت بصمت

ارتفعت حصيلة قصف الفصائل الإسلامية على حي الشيخ مقصود ذو الغالبية السكانية الكردية بمدينة حلب شمالي سوريا، إلى أكثر من 70 قتيل وجريح، اليوم الثلاثاء، بينهم خمسة من مقاتلين، أحدهم قيادي.

ريزان حدو، عضو مجلس سوريا الديمقراطية أن «خمسة قديسين من قواتنا  ارتقوا اليوم شهداء بعد أن سطروا أروع ملاحم الصمود دفاعاً عن المدنيين في الشيخ مقصود»، كاشفاً عن أن أحدهم هو ‹أبو روان›، القيادي.

أضاف حدو، أنه «في ذات السياق ارتفع عدد الضحايا من المدنيين جراء القصف الهمجي للجماعات الإرهابية على حي الشيخ مقصود إلى 14 شهيداً و 52 جريحاً، إصابات بعضهم خطرة».

نوه حدو، أنه «لا يزال القصف الهمجي مستمر حتى هذه اللحظة».

وبهذا الصدد، كان الصحفي الكردي سردار ملا درويش قد تحدث في وقت سابق اليوم لـ أن «صمت المعارضة السياسية السورية حيال هذا القصف الذي يطال حي الشيخ مقصود سيضر في المستقبل بالوحدة الوطنية التي تتحدث عنها هذه المعارضة»، لافتاً أن على المعارضة «مراجعة سياساتها ومواقفها لأن هذا القصف يطال أولاً وأخيراً المدنيين»، مضيفاً أن «ما يعرض من فيديوهات توثق القصف على الحي وتلك التي تبين الضحايا تستدعي على المعارضة السورية أن تقف بمسؤولية تجاه هذه القضية وتدين ما يحدث كذلك على المجتمع الدولي أيضاً أن يدين هذه الأفعال».

ملا درويش أضاف «إن صمت المعارضة الآن سيضعها أمام مسؤولية قانونية في المستقبل، فكل ما يحدث في سوريا من تجاذبات سياسية وعسكرية لا يمكن أن توضع في كفة واحدة مقابل حياة المدنيين».

أفادت أنباء جديدة ساعة إعداد الخبر، عن مقتل ثلاثة مدنيين آخرين وإصابة 11، ليتجاوز عدد قتلى المدنيين وحدهم 17 شخصاً، والجرحى أكثر من 65.

images

شاهد أيضاً

التحالف الوطني الديمقراطي السوري فرع منبج يستقبل العديد من مثقفين مدينة منبج.

استقبل أعضاء فرع التحالف الوطني الديمقراطي في منبج العديد من مثقفين مدينة منبج في زيارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *