2017/06/29 - 3:28 ص
الرئيسية » بوابة التحالف » البيانات » برنامج افتتاح المؤتمر الإعلاني للتحالف الوطني الديمقراطي

برنامج افتتاح المؤتمر الإعلاني للتحالف الوطني الديمقراطي

برنامج افتتاح المؤتمر الإعلاني للتحالف الوطني الديمقراطي

أ.الباحث نزار درويش

المقدمة:
إن فكرة انطلاق التحالف الوطني الديمقراطي مكنونة في نواة أزلية بوجود المنطقة الجغرافية هذه,وهي نتاج تلاقي ثقافة الشعوب فيما بينها على هذه الأرض ,حيث تبلورت وانتشرت ضمن خاصية الجغرافيا السورية بمدنها وقصباتها.
ولكن وبظهور الأيدلوجية الشمولية ونتيجة العامل الفئوي والشخصي في الاستثمار النفعي نحو غريزة التسلط لأجل الاستغلال والمنفعة الاقتصادية ,ثم استغلال الدين والمبادئ الإنسانية السامية وتوجيهها نحو التعصب العرقي والمذهبي ,ولدت المبادرة من عقول وقلوب أبطال هذا الاتجاه (النخبة الوطنية المثقفة والشريفة ) ليرى هذا المشروع نوراً سرمدياً في الأفق ويفترش في النفوس الإنسانية بذور الفكر الإنساني الخلًاق بانتشار الثقافة والحضارة الإنسانية ستقضي سوريا على رغبات وغرائز العصبية والمذهبية والعرقية والانقياد خلف التسليح لأجل كم الأفواه وكتم الأنفاس ,ومع بداية التحركات الجماهيرية في درعا وانتقالها إلى جميع أصقاع المدن السورية وانتشار هشيمها , استشعر العقلاء في المجتمع السوري أن النظام وبعض القوى الإقليمية المتربصة بسوريا وشعبها وعن طريق استخباراتها ستتحرك بحرف مسيرة الثورة عن مسارها الحقيقي الجماهيري السلمي ثم الإجهاز عليها ,ومن منطلق الشعور الكامل بالمسؤولية باتجاه الأرض والشعب ومن منبر الشهادة والشهداء الأبرار الذين أناروا بدمائهم الزكية ثورة الكرامة والحرية أمثال (حمزة الخطيب  الأب باولو , حج عادل عطو , الإعلامي محمد سعيد, وقاشوش الثورة إبراهيم قاشوش )
ونتيجة الأوضاع والتحولات التي عصفت بالمنطقة عامة وسوريا خاصة ,كللت بعض الشخصيات الوطنية المناضلة والمقاومة لسلطة التسلط والطغيان بإنعاش وإحياء بذرة التعايش السلمي.
وعلى هذا تمت الدعوة إلى عقد مؤتمر تأسيسي تحت شعار (التحالف الوطني الديمقراطي السوري) .
الأهداف:
1- إعادة لم شمل كافة الأطراف الوطنية الشريفة التي تؤمن بثاقة المجتمع الديمقراطي الحر
2- الدعوة إلى مؤتمر وطني سوري بكافة أطيافه
3- العمل على توحيد الطاقات وتوحيد جميع القوى العسكرية الميدانية المتواجدة على الساحة والمؤمنة بوحدة التراب السوري
4- العمل على سد وردع ثقافة التطرف والعنف وتحبيذ ثقافة المجتمع السوري للتعايش السلمي المشترك بكافة مكوناته
5- وضع آلية عملية للخروج من الأزمة السورية عن طريق التحاور الدبلوماسي مع القوى الدولية الفاعلة والصديقة للشعب السوري
6- العمل على لم شمل المغتربين والمهجرين إلى حضن الوطن الأم
7- بناء مؤسسات المجتمع المدني لتسيير الأمور في ظل الفوضى العارمة على الساحة السورية
8- مد جسور التعايش والثقة بين كافة مكونات وأطياف الجسد السوري الأم

االمؤسسون :
بادر نخبة من المثقفين السوريين ومن كافة المكونات بالتحضير للجنة تنسيقية لتسيير آلية العمل والتحضير نحو االمؤتمر العام للتحالف الوطني الديمقراطي السوري ومنهم :
1- أ. الباحث نزار درويش
2- أ. المحامي عبدالرحمن بطران
3- أ.د. فتحي محمد علي
4- أ. المحامي علاء الدين خالد
5- أ. روان محمد
6- د. محمد الأحمد
7- د. محمد حمي
8- د. مصطفى درويش
9- أ. محمد جرناز
10- أ. عبدالحنان دادا
11- أ. أحمد حسو
12- أ. مصطفى أبو غياث
13- أ. هيفين علي
14- أ.الصحفي فرهاد حمي
15- أ. المحامي عقيل خليفة
16- د. المهندس جميل حاج علي
17- أ. المهندسة شيرين خليل
18-أ. سلام حسين
19- أ. عارف حسن
20- أ. المحامي عبدالحميد منصور
21- أ.مصطفى بكور
22- أ. المهندسة هناء الصالح
23- أ.د. أحمد شيخ ديب

الحضور:حضر كمُ من المثقفين السوريين ومن كافة المحافظات السورية وبنسيجها المختلف الملون ( الحسكة – حماه – حلب – اللاذقية – السويداء – إدلب – دمشق ) وخاصة من المنطقة الشمالية ( اعزاز – الباب – السفيرة – عفرين – منبج )

افتتاح المؤتمر:
1- بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكبارا ً على أرواح شهداء الثورة السورية
2- تم الإفتتاح بكلمة الأستاذ والباحث جمال علو باسم التحالف الوطني الديمقراطي السوري
3- ومن ثم تمت قراءة ونقاش بيان مشروع التحالف الوطني الديمقراطي السوري من قبل الآنسة روان محمد والأستاذ المحامي علاء الدين خالد ,
4- ثم ألقيت كلمة دينية من قبل الأستاذ الشيخ مصطفى أبو غياث موضحاً سماحة الديانات ورحابة صدرها والتأكيد على حرية الفكر الديني واعتداله
5- تلتها قراءة خطاب الوفود المشاركة في المؤتمر الإعلاني للمؤتمر الوطني الديمقراطي السوري من قبل الناشط مصطفى درويش
الوفود المشاركة
1 وفد كبير للوطنيين وشرفاء الساحل السوري
2 وفد لجنة العلاقات الخارجية في المنطقة الشمالية
3 ممثل التحالف الوطني الديمقراطي عن أوربا
4 ممثل عن الحزب الديمقراطي الكردي السوري
5 ممثل عن الحزب الشيوعي السوري
6 ممثل عن الهيئة التشريعية في عفرين
7 ممثلية المرأة في مقاطعة عفرين
8 وفد من الحزب الإتحاد الديمقراطي
9 ممثل عن الكنيسة المسيحية في حلب
10 وفد من الجمعية الإيزيدية
11 ممثل عن الطائفة الشركسية في الريف الشمالي
12  ممثل عن العشائر في الريف الشمالي ( أبو فواز بوبنا )
13 بحضور بعض الشخصيات والجهاء والحقوقيين ونخبة من المثقفين والدكاترة والمهندسين إضافة لجمعيات خيرية وإعلاميين ونشطاء سياسيين
14 ممثلين عن التحالف في كل من العراق وتركيا وأوربا ولبنان والأردن

الأسئلة المطروحة من قبل الحضور والإعلام  على اللجنة التنسيقية للتحالف الوطني الديمقراطي السوري:س1 – أين مكانة التحالف من المعارضة السورية بشكل عام ؟
ج – نحن نمثل المعارضة المعتدلة المنشودة لتقارب وجهات النظر لبناء مشروع سوريا حرة ديمقراطية ونكون جسراً بين كافة أطياف المجتمع السوري
س2- هل لهيئة التنسيق الوطنية دور في هذا التأسيس ؟
ج : لا , إنما هناك تواصل مع العديد من شخصيات المعارضة من كافة أطياف وتشكيلات المعارضة في الداخل والخارج
س3 – ماهي الأحزاب والهيئات والمجالس المنضوية تحت سقف التحالف الوطني الديمقراطي السوري
ج: نحن طرحنا مشروعنا تحت اسم التحالف الوطني الديمقراطي من أجل توحيد الصفوف وجهود كافة القوى الوطنية والحركات الحزبية والمنظمات والهيئات إضافة إلى شخصيات بارزة وعناصر يتم المراهنة الفاعلة عليهم
س4- ما موقفكم من الكرد الدروز وباقي الأقليات من تركمان في سوريا ؟ هل هم أقلية أم شعب لهم تاريخ وحضارة ؟
لا داعي لذكر أو قول أن الأكراد أو الدروز هم أقلية أم أكثرية كلنا نعلم يأتي الأكراد في التعداد من المرتبة الثانية بعد القومية العربية ونحن نتعامل مع جميع مكونات الشعب السوري  دينيا وقومياً على أنهم شعب واحد ولكل له خصوصيته وحقوقه وحضارته وتاريخه في صفحات التاريخ السوري ويمثلون مع باقي الأطياف فسيفساء وموزاييك المجتمع السوري الذي نعتز به جميعاً .
س5- ما موقف التحالف الوطني الديمقراطي السوري في إقامة دولة كردية على أساس قومي ؟
ج: نحن لسنا بصدد التقسيم , نحن بصدد أخذ كل ذي حق حقه , ومع وحدة سوريا أرضاً وشعباً وكل طيف يأخذ حقوقه ضمن إطار الخارطة الجغرافية السورية .
س6- لماذا هذا التوقيت في إعلان التحالف ؟
كلكم تعلمون أن سوريا تهوي نحو الهاوية المظلمة وعلى العكس تماماً لقد تأخرنا في التوقيت كثيراً حتى التقينا حول هذا المشروع الوطني الديمقراطي الحر .
س7- لماذا اخترتم عفرين ؟
رفضنا أن نقيم هذا الإعلان خارج الوطن السوري وتعلمون أن عفرين هي جزء غالي على قلوب كل السوريين وتمتلك الآن مقومات الأمن والأمان و الإستقرار أكثر من باقي المناطق  و استضافونا براحبة صدر وقدموا لنا كافة التسهيلات لحركتنا في النضال بشكل ديمقراطي لائق يحفظ ماء وجهنا وكرامة وطننا .
س8- ماهي الجهات الداعمة لهذا المشروع ؟
ج: ببساطة ووضوح إن ميراثنا وثروتنا نستمده من شهداء سوريا و إرادة الشعب والوطنيين الشرفاء الذين ضحوا بدمائهم في سبيل سوريا حرة ديمقراطية وإرادة كل سوري حر يسعى إلى وقف نزيف الدم السوري المسال .
س9- ماهي الخطوات العملية بعد هذا الإعلان ؟
ج: العمل على تحقيق أهداف التحالف نحو توحيد الصفوف والطاقات ونشر ثقافة الحوار السياسي والدبلوماسي بين جميع أطياف المعارضة والقوى الوطنية السورية .
س10- إلى من توجهون خطابكم ؟
بداية إلى الشعب الأبي بكل أطيافه وكل غيور على تراب هذا الوطن كما ندعوا كافة الحركات والقوى التي تسعى مؤمنةً نحو سوريا ديمقراطية تعددية حرة لكل أبناء سوريا .

وأختتم الإعلان من قبل المنسق السياسي للجنة التحضيرية  أ. جمال علي بإقرار عقد المؤتمر التأسيسي في الأشهر القليلة القادمة  .

الجمعة 26-9-2014

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>