2018/01/22 - 10:59 م
الرئيسية » قلاب الرئيسية » خناصر كرةُ تتقاذفها أطراف عدة بحكم أهميتها …

خناصر كرةُ تتقاذفها أطراف عدة بحكم أهميتها …

خناصر أو خناصرة أو خنيصرة أو كوناسارة أو أوناسارة، ناحية إدارية و مدينة سورية  صغيرة تتبع منطقة سفيرة في محافظة حلب . تقع البلدة عندج الطرف الشرقي لجبل الحصن ، ويقع إلى الشرق منها جبل شبيث ، وإلى الجنوب الحد الشمالي الغربي لبادية الشام. معظم سكانها من الشراكسة الذين هاجروا في مطلع القرن العشرين 1906 إلى سوريا من القفقاس بسبب الحروب التي تعرضت لها مناطقهم هناك، حيث اعطتهم الحكومة السورية أراضي ليقيموا فيها.

تعتبر خناصر قديمة جدا فيها آثار تعود للعصور الرومانية و الاغريقية وكان اسمها القديم كوناسارة ولا تزال الآثار المترامية بشوارعها تشهد بوجود الحياة الرومانية والأغريقية في القديم، وكانت خناصر تعتبر مصيفا للخليفة الأموي عبد الرحمن بن عبد العزيز الذي كان يسكنها ومن المروي أنه توفي في خناصر ودفن في دير الشرقي القريبة من معرة النعمان . وبفعل الزمن وهجرة الناس أضحت خناصر منطقة مهجورة شبه خربة مترامية في الصحراء حيث زالت آثار الحضارات التي مرت بها

خناصر (1)

و بحكم موقعه الهام و الاستراتيجي شهدت هذه البلدة في ظل الثورة السورية الكثير من الضغوطات و الحصار و الأعمال العسكرية الأخرى , فكانت لقمة سائغة يرغب الكثير من الأطراف المقاتلة بانتهازها لما يشهد موقعه من أهمية في ربط عدة مناطق ببعضها , فكانت مرة ورقة بيد النظام و تارةً أخرى ورقة بيد داعش .

فكانت ساحة لمعارك النظام و أرض تُلقى عليها قذائفٌ و براميل متفجرة أغلب ضحاياه من المدنيين العُزل.

images

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>