الرئيسية » وجهة سورية » الرقة…..من عاصمة هارون الرشيد…..إلى عاصمة داعش

الرقة…..من عاصمة هارون الرشيد…..إلى عاصمة داعش

الرقة مدينة في شمال وسط سوريا، عاصمة محافظة الرقة، تقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات، على بعد حوالي 160 كم شرق مدينة حلب، وهي حالياً من أهم المدن التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية وتعتبر بمثابة عاصمة له.

وتبلغ مساحته حوالي: ١٬٩٦٢ كم² أما عدد السكان فيبلغ: ٢٢٠٬٢٦٨

RAQQA

كانت الرقة أول مدينة سورية خرجت منها قوات النظام بشكل كامل في آذار 2013، حيث عاشت شهورا من الفرح ورحيل الدكتاتورية تجلّت في تحويل المدينة من قبل ناشطيها إلى “أيقونة الثورة”، حيث أراد الناشطون حينها أن تكون مدينتهم نموذجا لسوريا المستقبل، إلا أنه فجأة تدهور كلّ شيء: انسحبت جبهة النصرة ودخلت “داعش” وبدأت تلاحق الناشطين المدنيين والسلميين والإعلاميين الذين غادر القسم الأكبر منهم المدينة/ الحلم بعد أن تعرض زملائهم للتعذيب والسجن والاختفاء سواء في الرقة أو غيرها، لتتحول الرقة من نموذج جيد لبناء الدولة إلى نموذج أسوأ, ليبقى السؤال: كيف حدث ما حدث؟ ولم لم يتمكن الناشطون وقوى المعارضة المسلحة المعتدلة ( الجيش الحر مثلا) من إيقاف “داعش” في اللحظة المناسبة؟ ولم هربوا بدل المواجهة، وهم الذين واجهوا قوات النظام واستبداده في أشد لحظات بطشه؟ هل كانت داعش أشد توحشا وعنفا من النظام أم ماذا؟

5c6ec1ac-2526-4a23-99c6-4f89da9ff44d_4x3_690x515

وبحسب المرصد السوري،أعدم التنظيم أكثر من 2600 شخص في سوريا معظمهم قضوا في الرقة منذ استيلائه على الرقة. ولعل أبشع جرائم داعش بالرقة اغتيال الطيار الأردني معاذ #الكساسبة العام الماضي، بعد أيام من أسره.

وتحت غطاء الدين، وادعاء تطبيق الشريعة، يمارس داعش، أبشع أشكال الاستغلال تجاه المرأة.

تبدأ بالقوانين القاسية ولا تنتهي بالرعب بسبيها وبيعها وتزويجها قسرا او اغتصابها.

ولا يدمر التنظيم المتطرف الحاضر وينشر الخراب ليمنع المستقبل فحسب، وانما يعمل على هدم الاثار وشواهد الحضارة الانسانية فيها. فقد دمرت معاول داعش #الكنائس و #الفسيفساء_البيزنطية التي تعود إلى القرن السادس في الرقة على #نهر_الفرات.

شاهد أيضاً

الباب على خطى منبج .

الباب على خطى منبج . تتموضع مناطق الشهباء السهلية في الشمال السوري بين كلاً من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *