بوابة التحالف

بيان بمناسبة عيد الجلاء وعيد رأس السنة الإيزيدية.

تمر علينا ذكرى جلاء المستعمر الفرنسي عن التراب السوري، وسوريا ترزح تحت نير احتلالات أخرى من جهة والإرهاب التكفيري من جهة أخرى.
إن هذا اليوم يمثل لشعبنا السوري الولادة الجديدة والانعتاق من العبودية , فميراث سوريا هو ميراث أولئك الأبطال الذين رفعوا بنادقهم في وجه المستعمر الفرنسي وحرّروا تراب الوطن من رجسه.

ومنذ ذلك الوقت تتآمر دول الاستعمار لإجهاض الحلم في وطن تعددي ديمقراطي، من خلال دعم الإرهاب الذي ضرب سوريا أرضاً وشعباً، بهدف احتلال الاراضي السورية كما فعلت وتفعل تركيا من جرابلس إلى عفرين.
ونحن في التحالف الوطني الديمقراطي السوري نبارك لشعبنا السوري بكافة مكوناته وأطيافه مرور هذه الذكرى المجيدة علينا و كلنا ثقة أن الجلاء الثاني اقترب ميعاده وهنا نحض السوريين  على الالتفاف حول القوى الحقيقية التي تمثل حلم السوريين بالديمقراطية والحرية وكشف عورة المتسلقين على دماء شهدائنا من أدعياء الثورة أزلام تركيا وقطر والسعودية.
فعلى القوى التي تمثل الشعب السوري أن تخرج من الداخل السوري من رحم معاناة السوريين فأبناء و عوائل الشهداء هم الممثلون الفعليون لطموح السوريين، ستشرق شمس السلام قريباً وسينجلي الظلم والإرهاب عن وطننا الحبيب بفضل تضحيات أبنائه.
وبهذه المناسبة نبارك لأخوتنا الإيزيدين حلول عيد الاربعاء الأحمر، وتصادفه مع عيد الجلاء لتصبح الفرحة فرحتين، فبما يحمله عيد الأربعاء الأحمر من دلالات على الحياة الجديدة يجسد روح الجلاء، نتمناه عاماً سعيداً على أخوتنا الإيزيديين، ونقول لهم نحن معكم في مداواة جراحكم من الإرهاب الذي استهدفكم، ولن تكونوا لوحدكم أبداً.

عاش شعبنا السوري العظيم
التحالف الوطني الديمقراطي السوري
الهيئة التنفيذية
17 – 4 – 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق