بوابة التحالف

بيان إلى شعبنا السوري والرأي العام بمناسبة ذكرى احتلال عفرين.

إن للتاريخ دروساً وعبراً يجب للبشرية أن تستفيد منها لتستطيع تحديد سيرورة الحراك السياسي ورسم صحيح لمجريات وخطوات العمل السياسي.

ومع ذكرى احتلال مدينة السلام عفرين والتي حافظت على الأمن في كل مراحل الحرب السورية وكانت عصية على كل الغزاة وكانت مضيافة لكل من لجأ إليها هرباً من حمم النيران التي شملت أغلب المناطق السورية.

عام على احتلال عفرين في ذكرى أليمة لامست وجدان كل الأحرار الوطنيين السوريين بغض النظر عن انتماءاتهم وعقائدهم.
إننا اليوم وبينما يقوم أهل الحق من شباب وبنات سوريا بمحاربة آخر جيوب التنظيم الإرهابي الذي كان تهديداً لسوريتنا وتهديداً للعالم أجمع واقترابهم من إعلان النصر .

والعالم يقف صامتاً أمام رؤية من ساهم في زرع وخلق داعش يغتصب ويحتل جزءاً عزيزاً من أراضينا والتي كان آخرها عفرين ، حيث عمليات التغيير الديمغرافي وترحيل السكان الأصليين من عفرين وتتريك المنطقة لاتزال جارية مع عمليات الخطف والسلب والنهب للأهالي والممتلكات والآثار التي تعود لآلاف السنين كل ماسبق يشكل استمراراً لنهج الإرهاب الداعشي بحق أبناء سوريا في الشمال والتي ترتقي إلى جريمة حرب حسب القوانين الدولية تقوم بها دولة جارة كتركيا بحق الشعب السوري وفِي ظل صمت من المجتمع الدولي .

مع ذلك لاتزال مقاومة العصر مستمرة في جبال عفرين وهي تدك عرش المحتل التركي ومرتزقته ويسعى أبناؤها جاهدين لتحريرها.

وبهذه المناسبة الأليمة إننا التحالف الوطني الديمقراطي السوري إذ نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الشعب المنكوب و المهجر من عفرين و الحد من الانتهاكات التركية و ميليشياتها المتطرفة و العمل على انهائها،

كما نؤكد على ضرورة تكاتف الشعب السوري بكافة مكوناته و أطيافه و الوقوف صفا واحدا ضد الاحتلال العثماني و التأكيد على أولوية المصلحة الوطنية السورية فوق كل الاعتبارات الدولية و الاقليمية.

ولن تكون هناك كلمة تعلو على كلمة أبناء الأرض أبناء الزيتون.
إن القادم سيكون لمن عشق الكرامة والأرض ولبى نداء الأمهات اللواتي زغردن باستشهاد فلذات أكبادهن.
القادم سيكون لمن لبى صرخات أطفال عفرين في مخيمات النزوح.
القادم سيصرخ في وجه أولئك المجرمين السفاحين الذين دنسوا طهر عفرين .
نحو تحرير مناطقنا ابتداءً من جرابلس إلى الباب واعزاز وإدلب وعفرين .
قوافل الحق ستنطلق ولابد للحق أن ينتصر .
ولن يكون هناك نصر في سوريا حتى يتم تحرير كل شبر من ترابها .

عاشت عفرين خضرة طاهرة نقية
عاشت عفرين السلام
عاشت عفرين الأبية
الشفاء للجرحى
والرحمة للشهداء
والنصر لقواتنا المقاومة

١٨ آذار ٢٠١٨

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق