بوابة التحالف

“المنطقة الآمنة بين النظرية والتطبيق”، ندوة حوارية للتحالف الوطني الديمقراطي السوري.

الطبقة_

أقام التحالف الوطني الديمقراطي السوري ندوة حوارية بعنوان ” المنطقة الآمنة بين النظرية والتطبيق” وذلك في المركز الثقافي لمدينة الطبقة بتاريخ اليوم الاثنين ١٣ آذار ٢٠١٩.
وبدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ثم الترحيب بالضيوف، وأديرت الندوة من قبل الديوان المشكل من الأساتذة:” حسين العثمان وسلام حسين ومنى الخلف وفاطمة العلي وعبير يوسف”.
وانقسمت الندوة إلى عدّة محاور، حيث تم الحديث في المحور الأول من قبل الآنسة منى الخلف عن دور قوات سوريا الديمقراطية في القضاء على تنظيم داعش الإرهابي.
كما تم الحديث عن دور المرأة في قوات سوريا الديمقراطية في تحقيق الانتصار وذلك من قبل عضوي لجنة المرأة الآنسة فاطمة علي والآنسة عبير يوسف.
وفي المحور الثاني قام الأستاذ حسين العثمان بشرح موسع لمفهوم المنطقة الآمنة بالإضافة إلى الحديث عن نماذج تم تطبيقها عبر التاريخ والفرق بينها وبين المنطقة العازلة.
أما في المحور الثالث فقام الأستاذ سلام حسين بالحديث عن مواقف الدول المتدخلة بالنزاع وخاصة الموقف التركي الطامع بإعادة الأمجاد العثمانية.
وأجرى الأستاذ فرهاد حمو معاون المنسق العام للتحالف مداخلة قيمة عن الموقف الأمريكي ودوره في المنطقة الآمنة وأشار إلى أن المنطقة آمنة بالفعل وهي تحتاج فقط إلى ترسيخ المنجزات المتحققة.
وأما الموقف الروسي ورؤية التحالف فقد تم شرحهما من قبل الأستاذ حسين، وبعد ذلك أجريت عدة مداخلات من قبل الحضور وتمت الإجابة عن التساؤلات من قبل ديوان الندوة، لتنتهي الندوة بعد ذلك بتشكر الحضور على تلبيتهم لدعوة التحالف الوطني الديمقراطي السوري والمشاركة في الحوار.

الطبقة ١٣ آذار ٢٠١٩.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق