بوابة التحالف

التحالف الوطني الديمقراطي السوري يشارك في المهرجان الرياضي الأول في مدينة منبج وريفها .

_منبج
شارك أعضاء التحالف الوطني الديمقراطي السوري فرع منبج بكلا هيئتيه التنفيذية والسياسية بالمهرجان الأول الرياضي الأول في مدينة منبج وريفها وتحت شعار ” الرياضة تربية للنفوس وبناء للمجتمع الأخلاقي” .

وذلك تزامناً مع الذكرى السنوية الثانية لتأسيس الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها حيث حضر عدد كبير من أهالي مدينة منبج من مؤسسات مدنية وعسكرية ولجان بهذا المهرجان بالإضافة لضيوفٍ قد أتوا من جميع مناطق شمال وشرق سوريا ليشاركوا في هذا المهرجان وهذا الإحتفال ومن خلال التحضيرات الأولى تم التعريف بكل الأندية الرياضية من (نشئ شباب رجال _نساء) و الموجودة في مدينة منبج العريقة مدينة الشعراء والإدباء والرياضة والثقافة المختلطة بمكوناتها العديدة وذلك في الملعب البلدي في مدينة منبج.

بدأ المهرجان بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الذين أناروا لنا طريق الحرية ورسموا لنا درب النضال بدماءهم الزكية حيث تم إلقاء كلمة باسم النادي الرياضي وباسم الإدارة المدنية في منبج وريفها مرحبين بكل الحضور والضيوف الذين شاركونا فرحتنا بهذا المهرجان مؤكدين إكتمالها قريباً وذلك بقرب إعلان إنتهاء الإرهاب في آخر معاقله في دير الزور “الباغوز” وتم عرض عروضات رياضية تدل على المواهب المصقولة في مدينة منبج .

وإلقيت كلمة باسم إدارة شمال وشرق سوريا ألقاها الرفيق حمدان العبد مستذكراً فضل الشهداء مستذكراً فضل المقاومين في الخطوط الأمامية من معركة دحر الأرهاب حيث أكد على أن هذا المهرجان قد جُمع بالمحبة والإخاء وأن الرياضة هي واجهة المدينة وهي دليل على ثقافة وأخلاق الشعب و بأنه علينا التكاتف والتلاحم من أجل محبة الشعوب ومن أجل كرامة الشعوب ومن أجل التضحيات التي قدمها أبناءنا من كل شمال وشرق سوريا شاكراً الحضور الجماهيرية وشاكراً المؤسسات في الإدارة المدنية في منبج وريفها على حُسن الضيافة والإستقبال

وباسم التحالف الوطني الديمقراطي السوري نبارك جهود كل أبناءنا الذين قدموا الوعي وقدموا العلم والثقافة برياضتهم وأخلاقهم وأداء الأمانة في عملهم وعلمهم ونبارك لأهالي مدينة منبج المهرجان الرياضي الأول والذي أُقيم تزامناً بالإحتفال السنوي الثاني لتأسيس الإدارة المدنية في منبج وريفها ونبارك جهود الإدارة المدنية في مدينة منبج على جهودها ومبادرتها الدؤوبة والمستمرة في فتح المجال لكافة الفئات العمرية من رجال ونساء بتقديم مواهبهم وإمكانياتهم ولا ننسى فضل الشهداء الذين رسموا لنا درب الأمل ورسموا لنا درب الكفاح والنضال من أجل حقوق أهلنا وشعبنا من كل المكونات ومن أجل ضمان أمن وأمان شعبنا كافة .
منبج 2019/3/12

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق